الرئيسية / المحترفين العرب / صلاح وتوتي يسجلان في فوز مثير لروما على سامبدوريا
3714042_heroa

صلاح وتوتي يسجلان في فوز مثير لروما على سامبدوريا

خرج سامبدوريا برأس مرفوعة رغم الخسارة التي قد تكون غير مستحقة أمام روما في ملعب الاولمبيكو في العاصمة روما في الجولة الثالثة من بطولة الدوري الإيطالي في مباراة بها الكثير من التقلبات والأحداث الغير متوقعة.

بدأ روما بالتسجيل في الدقيقة الثامنة عبر محمد صلاح ورد البلوتشيركياتي بهدفين عبر مورييل وكوالياريلا في الدقيقتين 81 و41 وعادل إيدين دجيكو النتيجة للجيالوروسي في الدقيقة 61 بعد أضاع الكثير من الاهداف وبعد أن توقفت المباراة لحوالي الساعة بسبب الأمطار الغزيرة، وفي الدقيقة 92 عاد قائد روما التاريخي لتحويل كل الأحداث لصالح الجيالوروسي بإضافة الهدف الثالث من ركلة جزاء.

صلاح شارك في المباراة كاملة وقدم مردودًا طيبًا للغاية، وواصل إحرازه للأهداف بتسجيله الهدف الافتتاحي لفريقه بصناعة من بيروتي.

لم يمنح أصحاب الأرض ضيوفهم أكثر من 8 دقائق للدخول في أجواء المباراة قبل تسجيل الهدف الأول، حيث نجح بيروتي في التوغل في الجهة اليُمنى لدفاعات سامبدوريا وأرسل كرة عرضية متقنة وجدت رأس صلاح قبل أن تسكن شباك الخصم.

نجح سامبدوريا خلال الشوط الأول في قلب الطاولة على روما الذي تقدم في النتيجة عبر الدولي المصري محمد صلاح، لكن رجال المدرب جيامباولو كان لهم رأي آخر فسجل لويس موريّل وفابيو كوالياريلا هدفي التعادل والتقدم.

ولم يمنح أصحاب الأرض ضيوفهم أكثر من 8 دقائق للدخول في أجواء المباراة قبل تسجيل الهدف الأول، حيث نجح بيروتي في التوغل في الجهة اليُمنى لدفاعات سامبدوريا وأرسل كرة عرضية متقنة وجدت رأس صلاح قبل أن تسكن شباك الخصم. وفي الوقت الذي حاول فيه روما تعزيز النتيجة لمصلحتهم، فاجأهم موريّل بهدف التعادل في الدقيقة 18 بعد تمريرة المُدافع ريجيني التي ضربت دفاعات الذئاب، ولم يكتفِ المُهاجم الكولومبي بذلك وكان قريبًا من تسجيل هدفٍ آخر لكن الحارس تشيزني نجح في إيقافه هذه المرة.

وحصل صلاح على فرصة لوضع فريقه في المُقدمة مُجددًا بعد أن أنفرد بالحارس فيفيانو، لكنه لم ينجح في التعامل مع تمريرة ستروتمان بالشكل المناسب لتصطدم بالحارس وتصبح دون خطورة. وعلى عكس مجريات المباراة، باغت سامبدوريا مضيفه بهدفٍ ثانٍ سجله كوالياريلا من ركنية نفذّها ألفاريز بإتقان وكان المُهاجم المُخضرم قريبًا من تسجيل الهدف الثالث بالكعب لكن تشيزني قام بدوره وأنقذه مرماه لينتهي الشوط الأول بتقدم البلوتشيركاتي بهدفين لهدف على الجيالّوروسي.

تم استكمال المباراة بعد تأخر حوالي 50 دقيقة بسبب الأمطار الشديدة وبدأ الشوط الثاني بدخول توتي ودجيكو مكان الشعراوي وبيروتي، ودخل روما الشوط الثاني برغبة أكبر في تعديل النتيجة فسدد كيفن ستروتمان كرة هوائية أبعدها إيمليانو فيفيانو ببراعة، ثم تألق فيفيانو من جديد في إبعاد فرصة محققة لدجيكو أمام المرمى بعد صناعة رائعة من توتي.

ولكن عند الدقيقة 62 أخيرًا سجل إيدين دجيكو الهدف الثاني وهدف تعديل النتيجة بعد كرة هائلة أخرى من القائد توتي بيمناه وضع بها المهاجم البوسني في مواجهة فيفيانو. بحث روما بقوة عن الهدف الثالث وأضاع محمد صلاح فرصة أخرى غريبة في مواجهة المرمى بعد عرضية من الجهة اليسرى فشل في تحويلها بالشكل المتوقع وضاعت رغم أنه لم يكن هناك أي ضغط عليه، وبعدها بدقائق تألق فيفيانو من جديد في إبعاد انفراد لدجيكو، ثم انفراد آخر في الدقيقة 68 من الجهة اليمنى لمحمد صلاح.

ضغط سامبدوريا قليلًا في الدقائق الأخيرة لوضع الضغط على دفاع روما وتخفيف الحمل على خط دفاع البلوتشيركياتي ودخل خوان إيتوربي في مكان رادجا ناينجولان لكنه لم ينجح في إضافة الكثير لهجوم روما ولكن في الدقيقة 92 من المباراة حصل دجيكو على ركلة جزاء حولها فرانشيسكو توتي إلى هدف ليسرق روما الانتصار.

 

شاهد أيضاً

%d8%a7

مهارات ليونيل ميسي ضد اليساندرو نيستا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *