الرئيسية / جرينتا اسبانيا / ثنائية توران تقود برشلونة للتتويج بكأس السوبر على حساب إشبيلية
برشلونة واشبلية
برشلونة واشبلية

ثنائية توران تقود برشلونة للتتويج بكأس السوبر على حساب إشبيلية

أحرز لاعب الوسط التركي أردا توران هدفين ليقود فريقه برشلونة بالتتويج بلقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم على حساب ضيفه إشبيلية بنتيجة (3-0) في لقاء الإياب الذي جمعهما مساء اليوم على ملعب (كامب نو) معقل البلاوجرانا.

وكان الفريق الكتالوني قد فاز في عقر دار الفريق الأندلسي (رامون سانشيز بيثخوان) في لقاء الذهاب يوم الأحد الماضي بثنائية نظيفة ليحسم اللقب لصالحه بإجمالي المواجهتين بنتيجة (5-0).

وأحرز أردا توران ثنائية البلاوجرانا في الدقيقتين 10 و47 ، قبل أن يضيف الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثالث في الدقيقة 56.

وبهذا، يتوج البرسا بأول ألقابه في الموسم الجديد (2016-2017) ويواصل الانفراد بالرقم القياسي في الفوز بهذه البطولة بعدما أضاف الكأس الـ13 في تاريخه خلال 22 مباراة خاضها على اللقب، ويبتعد بفارق أربعة ألقاب عن غريمه التقليدي ريال مدريد.

ويعد هذا هو اللقب الثامن لمدرب البلاوجرانا، لويس إنريكي مارتينيز، منذ توليه قيادة الفريق موسم (2014-2015)، والأول له في هذه البطولة، حيث أنه خسره العام الماضي لحساب أثلتيك بلباو.

في المقابل، فشل إشبيلية في إضافة اللقب الثاني له في البطولة بعد عام 2007 ، ليفقد بذلك البطولة الثانية في غضون أسبوع بعد خسارة كأس السوبر الأوروبي أمام ريال مدريد الأسبوع الماضي.

فاجأ الفريق الأندلسي أصحاب الأرض بأداء قوي كاد أن يتقدم من خلاله في النتيجة بعد ثلاث دقائق عبر المهاجم الفرنسي، من أصول تونسية، وسام بن يدر بعد تمريرة داخل المنطقة ليسدد كرة قوية أبعدها كلاوديو برافو ببراعة لركنية.

وعاد الضيوف لتهديد مرمى البرسا بعدها بدقيقة عقب كرة بينية داخل المنطقة عند بابلو جانسو الذي مرر كرة عرضية قوية ولكن تدخل خابيير ماسكيرانو في الوقت المناسب وأبعد الكرة لركنية.

سيطر الفريق الكتالوني بعد ذلك على أحداث اللقاء وتقدم في النتيجة في الدقيقة 10 بأقدام التركي أردا توران بعد تمرير بينية رائعة من ليونيل ميسي داخل المنطقة سددها لاعب الوسط التركي بمهارة داخل الشباك.

كاد البرسا أن يحرز هدفا ثانيا في الدقيقة 16 بعد لعبة جماعية رائعة انتهت عند أليكس فيدال الذي مهد الكرة بشكل جميل على حدود المنطقة لميسي القادم من الخلف ليسدد كرة قوية حادت عن القائم الأيسر لسرخيو ريكو بقليل.

وكاد الفريق الضيف أن يعادل النتيجة في الدقيقة 33 بعدما احتسب الحكم له ركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي، لينبري لها فيسنتي إيبورا ولكن برافو يتصدى لها بنجاح.

وقبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول مباشرة، كاد المدافع الأرجنتيني جابرييل ميركادو أن يحرز هدف التعديل لإشبيلية إلا أن رأسيته ارتطمت بالعارضة.

بدأ الشوط الثاني بسيناريو قاتل للفريق الضيف عندما أضاف توران الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 47 بعد أن استغل خطأ الحارس ريكو في إبعاد الكرة عن منطقته ليلعبها مباشرة في المرمى مستغلا خروج الحارس.

كاد توران أن يواصل التألق ويحرز الثلاثية (هاتريك) في الدقيقة 55 بعد تمريرة بينية ساحرة من ميسي انفرد على إثرها التركي بالمرمى ولكنه لعب الكرة فوق مرمى ريكو.

وكلل ميسي مجهوده الرائع في اللقاء بالهدف الثالث بعدها بدقيقة بعد عرضية رائعة من الفرنسي لوكاس ديني من اليسار قابلها البرغوث برأسه لتتهادي داخل الشباك.

هدأ نسق اللقاء كثيرا بعدما اطمئن لاعبو برشلونة للنتيجة وسط استسلام من لاعبي إشبيلية ليطلق بعد ذلك حكم اللقاء صافرة النهاية معلنا تتويج الفريق الكتالوني بأول لقب له في الموسم الجديد.

شاهد أيضاً

برشلونة

فيديو يكشف سبب اختيار انييستا كأفضل لاعب في الكلاسيكو

#ElDíaDelFútbol : افضل لاعب في الكلاسيكو – الدون اندريس pic.twitter.com/ZafafQC7dG — FCB World (@FCBW_A7) December …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *