الرئيسية / جرينتا المانيا / حكاية صورة .. أوليفير كان يعتدي على زميله لأنه فقد الكرة وسط الملعب
أوليفير كان يعتدي على زميله لأنه فقد الكرة وسط الملعب
أوليفير كان يعتدي على زميله لأنه فقد الكرة وسط الملعب

حكاية صورة .. أوليفير كان يعتدي على زميله لأنه فقد الكرة وسط الملعب

أوليفير كان يعتدي على أندريا هيرتسوج زميله في بايرن ميونخ
دائماً هناك لحظات جنون في عالم كرة القدم، لحظات يفقد فيها اللاعبون أعصابهم ويخرجون خلالها عن نطاق المألوف، لكن لا يوجد شخص أكثر عصبية وجنوناً من أوليفير كان حارس مرمى بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا سابقاً، الحارس الأسطوري قدم خلال مشواره مجموعة من لحظات الجنون التي أضحت اليوم علامة فارقة في مشواره ولقطات طريفة لا تنسى.

مهاجمة كان لخصومه ومنافسيه، بل وهجومه على مدرج كامل للجماهير في إحدى الحالات ليس أكثر ما يتم اعتباره جنوناً في مسيرته، حارس المرمى وصل به الحماس والشغف بلعبة كرة القدم إلى درجة الاعتداء على زميله وتوبيخه أمام كاميرات وسائل الإعلام لأنه فقد الكرة في وسط الملعب!

الكاميرات وثقت ما حدث في مواجهة بايرن ميونخ وشتوتجارت في الجولة الحادية عشر من عمر البوندسليجا موسم 1995\1996 ولولا ذلك لاعتقدناها خرافة، فمن يصدق أن يكون حارس المرمى في كامل تركيزه لكي يستوعب أن الهجمة التي وصلت مرماه ناجمة عن خطأ زميله وسط الملعب، بل يتجرأ ويعتدي عليه بسبب ذلك؟!

القصة بدأت حينما تواجد النمساوي أندرياس هيرتسوج في وسط الملعب ليستقبل تمريرة زميله هامان، لكن بسبب افتقاره للذكاء والإحساس بمكمن الخطورة في الملعب تباطأ كثيراً في السيطرة على الكرة وتمريرها للزميل الأمر الذي منح لاعب شتوتجارت الفرصة للتقدم بظهره وخطف الكرة بسهولة تامة.

شتوتجارت استغل الموقف حينما قطع الكرة وسط الملعب ليشن هجمة سريعة على المرمى البافاري، فيما وصلت الكرة أخيراً إلى جيوفاني إيلبير (كان مهاجماً لشتوتجارت حينها) ليسددها نحو الشباك بلمسة واحدة، لكن لسوء حظه تواجد العملاق كان في المكان المناسب ليتصدى لها.

أوليفير أبعد الخطر عن مرماه وتجنب تلقي هدف في شباكه، لكن هذا لم يجعله هادئاً حيث جن جنونه حينما رأى زميله هيرتسوغ يقف أمامه مما دفعه لشد رقبته وتوبيخه ببضعة كلمات، ثم دفعه بقوة بعيداً.

وربما تكون وضعية تلك المباراة هي من دفعت كان إلى الاعتداء على زميله والانفجار غضباً بسبب خطئه، البافاري تقدم في الشوط الثاني بثلاثة أهداف دون رد، إلا أن شتوتجارت عاد بشكل مفاجئ مسجلاً 3 أهداف بين الدقائق 79 -84 ، فيما لم تتوقف الإثارة عند هذا الحد حيث سجل البايرن بعد ذلك هدفين لينتهي اللقاء المجنون بنتيجة 5-3.

مر 21 عام على تلك المواجهة وحادثة أوليفير كان المجنونة، لا يوجد مشجع واحد للبافاري حول العالم لم يسمع بحارس المرمى الأسطورة والمجنون، لكن ربما يكون قلة قليلة جداً من يعرفون هيرتسوج كون اللاعب قضى موسم واحد فقط ضمن صفوف البافاري لم ينجح خلاله في إثبات قدراته، وكأن أوليفير يفكر بعقلية المحب والعاشق والإداري حيث لم يعجبه مستوى هيرتسوغ فركله خارج النادي.

المصدر سبورت 360

شاهد أيضاً

6d805af9-d65d-4161-af6f-b0cf277bc86d

لايبزيغ.. الفريق الأكثر كرها في ألمانيا

كانت مشاركة فريق لايبزيغ في الدوري الألماني بكرة القدم (بوندسليغا) كأول فريق من شرق ألمانيا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *