الرئيسية / جرينتا اسبانيا / بلغة الأرقام: اليويفا ظلم “ميسي” و”سواريز” معاً
ميسي وسواريز

بلغة الأرقام: اليويفا ظلم “ميسي” و”سواريز” معاً

سيطرت حالة من الذهول على عُشاق الساحرة المستديرة في شتى بقاع الكرة الأرضية، وذلك بعد استبعاد نجمي فريق برشلونة الإسباني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي والأورغواياني لويس سواريز، من قائمة اللاعبين المرشحين للحصول على جائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 2016، والتي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا” مساء اليوم الجمعة.

وكشف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا” مساء اليوم الجمعة عن أسماء اللاعبين الثلاثة المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب بالقارة العجوز لموسم 2015-2016 حيث شهدت القائمة تواجد كل من: البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل لاعبي نادي ريال مدريد الإسباني، والفرنسي أنطوان غريزمان، لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني، فيما غاب عنها نجما فريق برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي والأورغواياني لويس سواريز.

وأثار قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم باستبعاد نجمي فريق برشلونة الإسباني من القائمة، التي سيتم تسليم جوائزها يوم الخامس والعشرين من شهر آب/أغسطس الحالي في إمارة “موناكو” الفرنسية على هامش قرعة دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، حفيظة وسائل الإعلام الإسبانية، المعروفة بولائها الشديد لنادي برشلونة.

واعتبرت صحيفة “سبورت” الإسبانية بأنّ نجمي الفريق الكتالوني يستحقان عن جدارة التواجد في القائمة النهائية، وذلك تقديراً لما قدماه طوال الموسم الماضي، فبالإضافة إلى أنهما قد قادا فريقهما الكتالوني للفوز بالثنائية المحلية من خلال الفوز بلقبي بطولة الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا لكرة القدم، فقد أحرز النجم الأورغواياني 60 هدفاً وصنع 27 آخرين، أما زميله في فريق البلاوغرانا، الأرجنتيني ليونيل ميسي، فقد ساهم هو الآخر في تسجيل 75 هدفاً، حيث نجح في إحراز 47 هدفاً، كما أهدى زملاءه 28 تمريرة حاسمة سواء مع فريقه الكتالوني أو حتى مع المنتخب الأرجنتيني.

وتفوق ثنائي فريق برشلونة الإسباني بهذه الأرقام على اللاعبين الثلاثة المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا وهم: البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل، نجما فريق ريال مدريد الإسباني، والفرنسي أنطوان غريزمان نجم فريق أتلتيكو مدريد.

وأحرز النجم البرتغالي، الذي قاد فريقه للفوز بلقب دوري أبطال أوربا لكرة القدم للمرة الحادية عشرة في تاريخه، قبل أن يلعب دوراً أساسياً في فوز منتخب بلاده ببطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2016، 54 هدفاً فيما ساهم أيضاً في تسجيل 18 هدفاً، أما زميله في النادي الملكي، الويلزي غاريث بيل، فقد أحرز 24 هدفاً وساهم في تسجيل 16 آخرين، ليتفوق بهذا الرقم على نجم فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، الفرنسي أنطوان غريزمان، الذي سجل 38 هدفاً، فيما لم يُساهم سوى في تسعة أهداف.

شاهد أيضاً

برشلونة

فيديو كارتوني يسخر من حكم الكلاسيكو

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *